::CuTe G!rLs::
مرحبــــــــا أيها العضـــــــو الكريمـ الكريم إنني أرى كم أنت مستمتع معنا ولكن إذا قمت بالتسجيل وحالفك الحظ معنا فهنا المتعة كاملة نرجوا أن يكونـ قد اعجبــــكـ المنتدى ونتـــــــــشرف بك أن تكــــــونـ عضوا في منتدانا الرائعـ...

معـ فــــائقـ الشكر والتقدير ..
AdmIn


::CuTe G!rLs::

welcom to our forum this forum for you for all girls and for all ages i hope you enjoy there with my best washes
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
مرحبا بكم في منتدانا المتواضع.. نتمنى ان يكون قد نال الاعجاب والتقدير منك ونتمى ان تكون قد استمتعتم معنا وان تجدوا معنا كل ما تريدونه من ترفيه ومعلومات وتسليه. مع تحياتي..
المقلدون خلفنا دائما!! ومن قلدنا اثبت لنا بأننا الافضل..

شاطر | 
 

 ماذا تعرف عن شعراء الغزل؟؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 133
تاريخ التسجيل : 18/02/2011
العمر : 23
الموقع : cute-girls.banouta.net

مُساهمةموضوع: ماذا تعرف عن شعراء الغزل؟؟   الأربعاء يونيو 15, 2011 7:18 am

ها أنذا أطرح الموضوع الاول في سلسة ماذا تعرف عن ... ؟؟؟ أتمنى أن تحصلوا على المزيد من المعلومات الثقافية النافعة والمفيدة وأنا في انتظار آرائكم واقتراحاتكم وأيضا سأفتح قلبي على مصراعيه لكل إنتقاداتكم البناءة والمفيدة لن أطيل عليكم وأدعكم تستمعون مع الشاعر عمر بن ربيعة شاعر الغزل واللهو والترف.ان الشرح قمة في المتعة فتابع لوسمحت .......

هو عمر بن عبد الله بن أبي ربيعة المخزومي القرشي - أبو الخطاب - ولد13هـ/ 644م يوم مقتل عمر بن الخطاب رضي الله عنه، في أسرة قرشية جمعت إلى مجدها العريق ثروة ضخمة ومكانة في المجتمع كريمة.

كان ينتمي إلى طبقة اجتماعية راقية عمّ فيها الترف واللهو والغناء. كان عمر شاباً وسيم الطلعة، أنيق الهندام، مدلّلاً، انقطع إلى حياة اللهو، شغله الشاغل أن يلتقي الحسناوات في موسم الحج وأن يقول فيهن شعراً.

وهو صاحب البيت الشعرى المشهور:

إذا أنت لم تعشق ولم تدر ما الهوى ----- فكن حجراً من يابس الصخر جلمدا"

عمر بن أبي ربيعة" شاعر قريش وفتاها، ولم تكن العرب تقر لقريش بالشعر حتى نبغ ابن ربيعة فأقرت لها به، كما أقرت لها بالشرف والرياسة. وهو إن لم يُعد من أصحاب الطبقات فقد طارت له شهرة في الغزل يحسده عليها أكثرهم. واعترف له بالشاعرية كبار الشعراء أمثال الفرزدق وجرير، وجعل الغزل فناً مستقلاً يُعرف به صاحبه، بعدما كان غرضاً تابعاً لغيره من الأغراض. فقد وقف الشاعر القرشي شعره على المرأة، فلم يقصد من المدح غير محاسنها، لا حسنات الرجال، فكان أتبع لها من ظلها لا تروقه الحياة إلا في مجلس حب ولهو ودعاب.

وشعره في المرأة لا يتميز عن غيره في ذكر محاسنها الخارجية فقد وصفها كما وصفها غيره، وأعطاها التشابيه المألوفة في عصره وقبل عصره، ولكنه يتميز بإدراك نفسيتها.

وتصوير أهوائها وعواطفها، والتنبه لحركاتها، وإشاراتها، ومعرفة حديثها وطرق تعبيرها، فليست المرأة شبحاً غامضاً يتراءى في شعره، بل روح خافق الفؤاد مختلج بعناصر الحياة. وجاء القصص الغرامي عنده أوسع وأتمّ مما هو أستاذه امرئ القيس، فله قصائد نجد فيها القصة مستكملة الهيكل من تمهيد وعقدة وحل طبيعي على ما يتخللها من حوار لذيذ تشترك فيه أشخاصها، حتى ليخيل إليك أنك تقرأ قطعة تمثيلية تطالعك بأحاديث الحب ولغة المرأة في صدر الإسلام.

فقد وسع عمر نطاق الحوار ولم يقصره على شخصين، وأكثر منه في غزله وراعى فيه ذهنية المرأة وتعابيرها، ففاق به من تقدمه وأحرز السبق على معاصريه. وأضفى على غزله شيئاً كثيراً من خفّة روحه ورقة طبعه فجاء لين الملمس طيب المساغ حلو الألفاظ يرتفع به حيناً إلى الصياغة الجميلة المحكمة التي أرضى بها أعلام الشعراء كالفرزدق وجرير، ويميل به حيناً إلى التعابير الخفيفة السهلة التي تروق المغنين والمغنيات، ويسف به أحياناً فما يستهويك فيه فنٌ وجمال، وإن اشتمل على ما يستميل المرأة من نكتة وحوار ومداعبة.


كرس الشاعر عمر بن أبى ربيعة شعره كله لموضوع واحد شغله طوال حياته وهو الغزل، وبرع عمر فى تصوير المشاعر والعلاقات الإنسانية من عذاب الفراق وفرحة اللقاء وصور همومه ومزاجه ومعاناته فى مشاهد درامية سيكولوجية مشبعة بالدفء والصدق والتلقائية، متمردا على قيم المجتمع الإسلامى فى العصر الأموى، وبلغ فى غزله مستوى رفيعا حتى قال معاصره الشاعر الفرزدق عن غزله : (هذا الذى كانت الشعراء تطلبه فأخطأته، ووقع هذا عليه).

وقال له الأمير سليمان بن عبد الملك : (ما يمنعك من مدحنا؟ قال : إنى لا أمدح الرجال، إنما أمدح النساء)
ومن شعره قوله فى زينب بنت موسى الجمحى حين قابلها فى مناسك الحج :

يا من لقلب متيم كلف ----- يهذى بخود مليحة النظر
مازال طرفى يحار إن برزت ---- حتى رأيت النقصان فى بصرى
أبصرتها ليلة ونسوتها --------- يمشين بين المقام والحجر
قد فزن بالحسن والجمال معاً --- وفزن رسلا بالدلان
قالت لترب لها تحدثها --- لنفسدن الطواف فى عمر
قالت : تصدى له ليعرفنا --- ثم اغمزيه يا أخت فى خفر
قالت لها : قد غمزته فأبى --- ثم اسبطرت تسعى على أثرى -----------> اسبطرت:أسرعت


ومن شعره أيضا "قل للمليحة" وهو غزل في إمرأة اسمها هند:

قُلْ لِلْمَليحَةِ: قَدْ أَبْلَتْنِيَ الذِّكَرُ، --- فالدَّمْعُ، كُلَّ صَباحٍ، فيكِ يَبْتَدِرُ

فَلَيْتَ قَلْبي، وَفيهِ مِن تعلُّقِكُمْ --- ما ليسَ عِندي لَهُ عِدلٌ ولا خَطَرُ

أَفاقَ، إذ بخِلَتْ هندٌ، وما بَذلَتْ --- ما كُنتُ آمُلُه منها، وأنتَظِرُ

وقَد حِذْرتُ النَّوى في قُربِ دارِهُم --- فَعِيلَ صَبري، ولَم يَنفَعنِيَ الحَذَرُ

وظل عمر يتقلب في هذه الألوان من الشعر والحياة، حتى تقدمت به السن فأقصر عن اللهو والمجون، وأقلع عن ذكر النساء.

وقد قال عمر لأصحابه نثرا : (كنت أعشق ولا أعشق، وما قلت لامرأة قط شيئا لم تقله لى، وما كشفت ثوبا عن حرام قط).

وقال لأخيه الحارث والى البصرة فى عهد عبد الله بن ال**ير وهو على فراش الموت فى الثمانين من عمره: (أحسبك تجزع لما تظنه بى، والله ماركبت فاحشة قط)

ورد عليه أخوه : (ماكنت أشفق عليك إلا من ذلك، وقد سليت عنى)

أكد عمر هذا فى بيت شعرى :

إنى امرؤ مغرم بالحسن أتبعه --- لاحظ لى فيه إلا لذة النظر

وقد وافته المنية سنة 711م وقيل أنه رُفع إلى عمر بن عبد العزيز أنه يتعرض للنساء ويشبب بهن، فنفاه إلى دهلك، ثم غزا في البحر فاحترقت السفينة به وبمن معه، فمات فيها غرقاً.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://cute-girls.banouta.net
 
ماذا تعرف عن شعراء الغزل؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
::CuTe G!rLs:: :: الفئة الأولى :: ::(( قــــــــائصد و اشـــــــعار)):: :: :: شعر و شعراء::-
انتقل الى: